ضوء للمستقبل

مشروع ثقافي موجه للشابات الناطقات باللغة العربية.
يسرنا دعوتكن لمشاركتنا التنزه في الطبيعة، والنقاش في مواضع ثقافية سياسية مختلفة، والتعرف معاً على بيئتنا، والمحيط الاجتماعي الذي نعيش فيه.
في هذه المسارات، التي سوف نقطعها معاً، سنقوم بجمع مواد مختلفة كأوراق الأشجار والأغصان وغير ذلك مما نجده ملهماً، كما سندون الخواطر والأفكار التي يمكننا لاحقاً بناء نص نثري على ضوئها.
سنلتقط كذلك الصور التي توثق الطبيعة وتفاعلنا معها. سنغني باللغة العربية والألمانية وأية لغة تتقنها المشاركات ويرغبن بمشاركتها وتبادلها معنا.

Continue Reading

القافلة 2018

تقوم قافلة الحياة بإرسال فنانين وموسيقيين من سبع دول عربية في رحلة حياة، تتخذ شكل القافلة، للسفر على خطى الرجال والنساء الذين فروا من الحرب والدمار في بلادهم، في الشرق الأوسط، عبر ما أصبح يعرف باسم طريق البلقان. وخلال مرورهم بالخبرات التي مرَّ بها أبناء وطنهم النازحين، تكون مهمة هؤلاء الشابات والشباب المشاركين في القافلة، هي إبراز الثقافة الغنية التي جلبها أولئك الأشخاص الفارون، الذين عبروا “طريق البلقان”، خلال سفرهم نحو المستقبل، في تلك الرحلة المصيرية في حياتهم.

Continue Reading

سلام كواكبي: النخب القديمة والجديدة في العالم العربي

أصدقائنا    في حرية الفكر ، سيحضر المفكر السوري سلام كواكبي ، المتخصص  في  العلوم  السياسية،  إلي  برلين الأسبوع المقبل  ولقد  انتهزنا  هذه الفرصة لاستضافته في  ابن رشد  للمشاركة  في  حدثين […]

Continue Reading

كلمة تأبين صادق جلال العظم

في هذه المناسبة، يجب أن أعترف هنا أنه على الرغم من دراستي للفلسفة وإيمانويل كانط في جامعة هومبولت في برلين، قرأت رسالة دكتوراه صادق عن نظرية كانط، عن مفهومه للزمن وكان أحد الكتب الممنوعة يُشترى في السوق السوداء في دمشق – ولم أفهمه مهما حاولت ذلك. وبالطبع زاد ذلك من احترامي للمؤلف. وعلى الرغم من أنني أصبتُ قليلا بخيبة أمل إزاء نفسي فإنه لجدير بالملاحظة أن ذلك لم.يكن ذات أهمية، لا بالنسبة له، لا بالنسبة لي، لأن معظم التبادل الفكري معه جرى شفويا، في المحادثات التي استمرت ساعات وطوال الليل، يتخللها الفكاهات الذكية والضحك والدفء الإنساني.

Continue Reading

صادق جلال العظم في الذاكرة

أتذكر ونحن في فترة الشباب في الستينات والسبعينات كنا نتطلّع إلى التقدم الفكري في العالم العربي نقرأ كتب تنويرية مثل : الايام و “مستقبل الثقافة في مصر” لطه حسين و”الإسلام واصول الحكم” لعلي عبد الرازق و”تحرير المراة” لقاسم امين يملئنا الأمل في انفتاح عصر جديد للحرية والتقدم والتصالح مع الفكر العالمي الحاضر في فترة خرج منها العالم الثالث من تأثير الاستعمار المباشر.

مرت عواصف سياسية شديدة على المنطقة العربية مثل احتلال إسرائيل لثلاثة أرباع فلسطين 1948 وفي حرب خاطفة 1967 سقطت فيها باقي فلسطين والجولان السوري وسيناء المصرية. أحداث كانت وقتها صادمة بكل المعاني وعسيرة الهضم جداً على السياسيين والعامة على حد سواء جعلت المجتمعات العربية ومفكريهم يبحثون عن أسباب السقوط الصاعق. ساهمت كل الايديولوجيات في جهد التحليل وكان أقواها تأثيراً اتجاه الإسلام السياسي. ومما زاد من تأثيره واستفحاله دعمه مالياً من دول النفط في الخليج والفكر الوهابي الأصولي ولا يقل عن هذه الاسباب تاثيراً: تحوّل الانظمة “الوطنية” الى دكتاتوريات صارمة مستهترة بالموطن/الإنسان وحقوقه ودون تحقيق العدالة الاجتماعية. لم يكن من السهل أبداً الوقوف أمام مد الفكر الديني خصوصاً لميل الناس الفطري نحو الإيمان والغيبيات باسم المقدس.

Continue Reading

صادق جلال العظم والثورية السورية

هيهات أن يتسع هذا الزمان المحدود للمرور بكل هذا التاريخ لهذا الفرد المنخرط في هموم الجماعة. اختار العظم أن لا ينضوي تحت الإجماع، وغالباً ما كان يجد نفسه في صراع مع هذا الاتجاه السياسي أو الفكري أو ذاك. كان في قلب الصراعات الفكرية في سوريا وفي لبنان وفي الحركة الوطنية الفلسطينية، وكانت له وجهة نظر بعيدة عن “الأورثوذكسية” كما كنا نقول ذات يوم، فهو لم يجد نفسه يواجه الأورثوذكسية الدينية فقط إن شئتم، بل واجه الأورثوذكسية الماركسية أيضاً، وكانت بعض كتبه لا تجد اعترافاً مثلاً بأنها منسجمة مع أصول “المنهج الديالكتيكي” كما تقرر في الأحزاب الشيوعية القديمة والمنظمات اليسارية الجديدة، ولا أزال أذكر موقفاً يسارياً وصف كتاب “نقد الفكر الديني” أنه على وجه التحقيق كتاب لبرالي لا ماركسي! ذلك أن الأورثوذكسية الماركسية يومها كانت تتطلب من “ذي التفكير القويم” الاهتمام بالبنية التحتية أولاً على حين أن العظم كرّس كل الوقت لمحاولة البحث في كيفية تغيير البنية الفوقية (أي مكوّنات ثقافة المجتمع) منعزلة عن “أساسها” الذي هو البنية التحتية!

Continue Reading

نصوص صادق جلال العظم – مقارنة من بيروت إلى برلين

تعرفت على صادق جلال العظم لأول مرة في مخيم برج البراجنة الملاصق لمدينة بيروت، كنت وقتها في سن الرابعة أو الخامسة عشرة من العمر، لم تكن معرفتي به شخصية ولكنها كانت عن طريق اختياري لكتابه “النقد الذاتي بعد الهزيمة” من مكتبة اتحاد المرأة الفلسطينية، تلك المكتبة الناشئة والتي احتوت على عشرات الكتب المحفزة على القراءة ومنها كانت البداية. اخذت الكتاب وانا امني نفسي بأني سأشق طريقي بفهم العالم الذي حولي من خلال القراءة الجادة. قرأت الكتاب وانا آنذاك بلا أي رصيد معرفي، أعدت قراءة صفحاته عدة مرات لكن عقلي الفتي وجعبتي الفارغة لم تمكناني من فهم المرامي التي يتقصدها هذا الكتاب الذي حل وقتها لعنة علي. يحضرني هنا المقطع الفيروزي الذي يقول ” كنا صغار وعمرنا بعدو طري” لأقول كنت صغيرة ووعيي بعدو طري. باختصار شكل هذا الكتاب باكورة لي في القراءة الجادة وشحنة صادمة استفزتني وجعلتني اشعر بالتحدي. مع مرور الزمن عاودت المحاولة وقرأت ما وصل الى يدي مما صدر للعظم من كتب، طبعاً اختلف الأمر، وادعي بأني تمكنت بعد عدة سنوات من فهم ما يرمي اليه في كتبه.

Continue Reading

أعمال صادق جلال العظم وأهميتها في أوروبا

اسمحوا لي، أن أبدأ كلمتي ببعض الملاحظات حول الظروف التي أحاطت بلقائي الأول مع صادق العظم. كان ذلك في خريف 1969. وكنت قد جئت في شهر أيلول/سبتمبر إلى بيروت، لتولي وظيفة مساعد باحث في المعهد الألماني للأبحاث الشرقية. تأسس هذا المعهد عام 1961 ولا يزال موجودا حتى اليوم. وتتمثل مهمته بتقديم امكانية استضافة العلماء الالمان – من الجنسين – من مختلف مجالات الدراسات الشرقية لفترة من الزمن لتعزيز مؤهلاتهم المهنية الذاتية ، عبر وجود المستشرقين في بيئة محفزة وعلى اتصال مع زميلاتهم و زملائهم العرب.

Continue Reading

مقتطفات من رحلة والدي

بعض منكم متواجد الیوم لتكریم صادق المفكر والمثقف والفیلسوف وصادق الأستاذ والبعض الآخر أتى لإحیاء ذكرى صدیق عزیز. أما انا فمعكم الیوم لتكریم صادق الأب.
لقد عاش صادق حیاته مثلما راقت له، حیث وصف بنفسه رحلة حیاته بأنها “غزیرة وغنیّة. رحلة حیاة استمتعت بها بشكل كبیر ولا أشعر بالندم تجاه أي شيء فعلته”. أي انه عاش الحیاة بحلوها ومرها وطولها وعرضها بطریقته. مثل أغنیة (My way) لفرانك سناترا

Continue Reading

منبر ابن رشد العدد الحادي والعشرون ربيع 2018

يعتبر صادق جلال العظم أحد رواد الحداثة العربية وعلماً بارزاً في ممارسة الفكر النقدي في العالم العربي. لاقى العظم شهرة واسعة بين عامي 1968 و 1969 عندما أصدر كتابيه “النقد الذاتي بعد الهزيمة” و”نقد الفكر الديني” وفيهما هاجم بشدة دوغمائية الخطاب السياسي والديني والثقافي في المجتمع العربي. كما عبر من خلال الكتاب الأخير في مقال له بعنوان “مأساة ابليس” نشر 1965 عن شكه بالمفهوم الإسلامي التقليدي لمسؤولية الله عن الشر وهو ما أدى إلى إصدار المفتي المحلي بلبنان آنذاك فتوى تكفر العظم وتوصمه بالردة وهو ما تسبب بضجة إعلامية في الأوساط الدينية والأكاديمية.

Continue Reading

المرأة في سورية ومنها: الوضع قبل عام 2011، أمل التحرر في الثورة، تبدد الأوهام في بلدان الهجرة

كيف كانت تعيش المرأة في سورية قبل الثورة، أي في الفترة الواقعة بين استقلال سورية عام 1946 واندلاع الثورة في عام 2011؟ كيف كان وضعها الاجتماعي والسياسي؟ كيف كانت حياتها […]

Continue Reading

أفكار نقدية في الفكر السياسي العربي والثورة السورية ومسألة اللجوء

د. حسام الدين درويش المحاضرة القاها الفيلسوف السوري حسام الدين درويش ليسلط الضوء على بعض مضامين كتابه “نصوصٌ نقديةٌ في الفكر السياسيِّ العربي والثورة السورية واللجوء (بشارة وباروت أنموذجًا)”، والذي تم نشره […]

Continue Reading

حفل تأبين الفيلسوف السوري البروفسور صادق جلال العظم

استضافت “مؤسسة ابن رشد للفكر الحر” بالتعاون مع مؤسسة “صادق العزم للثقافة والتعليم” أمسية في ذكرى رحيل المفكر السوري البروفيسور صادق جلال العظم الذي وافته المنية في الحادي عشر من ديسمبر 2016 بعد صراع أليم ،وان كان قصير ،مع المرض. وقد شاركنا الحفل العديد من االمهتمين بحرية الفكر والتي يعد الفيلسوف السوري الكبير من أهم من يمثلها، فقد دعم الفيلسوف جلال العظم “مؤسسة ابن رشد” منذ تأسيسيها ليس فقط من خلال المشورة والتوجيهات ولكن أيضا بتقديم عدد من المحاضرات
أقيم هذا الحفل في العاشر من فبراير 2017 في مبنى بلدية برلين في قاعة الاحتفالات في القاعة الرئيسية بدعم من الأصدقاء و”مؤسسة الأمير كلوز” و “مؤسسة هاينريش بول” وأخرين

Continue Reading

الكابوس العربي: انتفاضة من دون هدف

لقد مضت خمس سنوات منذ عام 2011 الذي اندلعت فيه انتفاضات كبرى في عدة دول عربية، وهي انتفاضات خلق وسمُها بالثورات إشكاليات كبرى عند العديد الغربيين. الربيع العربي هو من أشهر ما أطلق على هذه الانتفاضات التي أدت هنا في هذه البلاد إلى تغييرات شديدة، لكن أيضاً الانتفاضات التي نظر إليها الكثيرون بأنها فشلت. لماذا لم يكن هناك عموماً سوى القليل من الإيجابيات؟ وكيف صعد الكابوس من الحلم، الكابوس الذي اتسم بالصراعات والحروب المسلحة، والصعود الشديد للتيارات المتشددة للإسلام السياسي، وانهيار هياكل الدولة في اليمن والعراق وليبيا وسورية، و تدفق اللاجئين الكبير نحو أوروبا؟

Continue Reading

برنامج الحفل الموسيقي الخيري

ولدت فكرة إقامة حفل موسيقي خيري لصالح اللاجئين في فصل الشتاء الماضي عندما بدأت المظاهرات وأعمال العنف ضد اللاجئين ومخيماتهم في ألمانيا. وبدا واضحاً أنه من الضروري المساهمة في العمل على عدم اعتبار اللاجئين عاملاً لتكلفة مادية على الدولة بقدر أنهم بشر يحضرون معهم تراثاً ثقافياً يثري مجتمعنا الألماني.

Continue Reading
Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial