مهرجان زيت وزعتر: 13.12.2020 استعادة الذاكرة من خلال الأرشيف – ناهد عواد تحاور المخرجة محاسن ناصر الدين

Plakat, Restoring Memory through Arhchives

English Deutsch

أصدقاء الفكر الحر الأعزاء ،

للتذكير: سيكون العرض مجانيًا للمشاهدة على Vimeo من الساعة 5 مساءً 11 ديسمبر وحتى منتصف ليل 13 ديسمبر 2020 (في كلا المرتين بتوقيت برلين ؛ انظر التفاصيل أدناه).

رابط فيميو:

كلمة المرور: Berlin@2020

انضم إلينا على منصة Zoom في 13 ديسمبر 2020 في الساعة الحادية عشر بتوقيت برلين، للاستماع إلى ناهد عواد ومحاسن ناصر الدين تناقشان استعادة الذاكرة من خلال الأرشيف.

يرجى التسجيل للحدث

الرابط: https://zoom.us/meeting/register/tJIsdeqgrDMpHNHHKrUA5novuY5neGjf-XY4

ولا تنس مساعدتنا بتبرع صغير: انقر هنا.

بوستر لحدث النقاش مع المخرجة محاسن ناصر الدين
بوستر لحدث النقاش مع المخرجة محاسن ناصر الدين

استعادة الذاكرة من خلال الأرشيف: ناهد عواد تحاور محاسن نصر الدين

أرشيف مفقود: سردية ضائعة؟ أين الأرشيف الفلسطيني، و من يملكه؟ كيف ساهم الأرشيف المفقود في تكوين فجوة في السردية الفلسطينية و ماذا فعل الفلسطينيون لردم هذه الفجوة؟

في أفلامها، تبحث محاسن ناصر الدين عن الأرشيف بالإضافة إلى ربطه بالوقت الحاضر في محاولة لاستعادة الذاكرة و السردية الفلسطينية.

الحضارات التي تكتب التاريخ غالباً ما يتم تذكرها من خلال الإرث الثقافي الذي تخلفه للأجيال المستقبلية. لذا فإن الحفاظ على الإرث المرئي و المسموع يجب أن يعتبر واجبا وطنيا. من يتحكم بالأرشيف و المجموعات الثقافية قطعا يفرض نفوذه على كيفية كتابة التاريخ – قاعدة ثابتة منذ القدم. د. بشار شموط، باحث في مجال الأرشيف الفلسطيني

صور مستعادة (2012) 21 دقيقة
إخراج: محاسن ناصر الدين

في هذا الفلم الوثائقي، نسافر بين بيت لحم، حيفا و الناصرة لنتتبع حياة كريمة عبود – أول مصورة فوتوغرافية في فلسطين ما قبل 1948. لمع نجم كريمة _ التي ولدت في بيت لحم عام 1893_بسرعة في مجال عمل غالبا ما سيطر عليه الذكور بعد تلقيها آلة تصويرها الأولى حينما كانت مراهقة.

تعد صورها سجلات تاريخية مهمة للحياة فيي فلسطين في بدايات القرن العشرين.

 الاحتجاج الصامت: القدس 1929 (2019) 20 دقيقة
إخراج: محاسن ناصر الدين

في 26 تشرين الثاني/أكتوبر 1929، أطلقت النساء الفلسطينيات حركتهن النسوية من القدس. حوالي 300 سيدة قدمن إلى القدس من كل أنحاء فلسطين و قمن باحتجاج صامت من خلال قافلة سيارات عبر المدينة حيث احتججن على تحيز المفوض السامي البريطاني ضد العرب في ثورة البراق. هذا الفيلم يحكي قصتهن.

ستكون الأفلام متاحة للمشاهدة عبر منصة ‘فيميو‘ من يوم الجمعة ال 11 من ديسمبر، الساعة 5 مساءا بتوقيت برلين ( 6 مساءا يتوقيت القدس) حتى يوم الأحد ال 13 من ديسمبر، الساعة 12 صباحاً بتوقيت برلين (1 صباحاً بتوقيت القدس).

ستكون روابط مشاهدة للأفلام متاحة على الموقع الإلكتروني لمهرجان  [زيت و زعتر] ابتداءا من يوم الجمعة ال 11 من ديسمبر، الساعة 5 مساءا بتوقيت برلين ( 6 مساءا يتوقيت القدس) و أيضا من خلال صفحة [زيت و زعتر] على فيسبوك.

ستقوم صانعتا الأفلام بالحديث عن أحد النقاط التي تركزان عليها في أعمالهما، و هي الأرشيف، يوم الأحد ال 13 من ديسمبر، الساعة 11 صباحا بتوقيت برلين: استعادة الذاكرة من خلال الأرشيف.

لمتابعة الحوار الشيق على زوم، الرجاء التسجيل عن طريق الروابط المتوفرة على موقع [زيت و زعتر] الإلكتروني و صفحتي المهرجان على الفيسبوك. او تحت الرابط:

 https://zoom.us/meeting/register/tJIsdeqgrDMpHNHHKrUA5novuY5neGjf-XY4

نشكر الجمهور الكريم لأي تبرع كريم لدعم مشروع مهرجان زيت وزعتر عن اي من الطرق التالية: account, via paypal, او عن طريق betterplace page.

محاسن ناصر الدين

من خلال البحث الدقيق والكتابة المبدعة للنصوص تقوم صانعة الأفلام المقدسية برواية قصص المقاومة و الصمود، و التي تعيد الحياة من جديد لشخوص منسية و تعيد الذين تم نسيانهم على هامش المجتمع إلى دائرة الضوء. محاسن، الباحثة الدؤوبة، تختص بإعادة تشكيل و كتابة السرديات التاريخية مستخدمة الأرشيف المرئي و المسموع. تركز في بحثها على استخدام الأفلام في كتابة السرديات التاريخية. تم عرض أفلامها و الاحتفاء بها محليا و دولياً.

تحمل محاسن شهادة ماجستير في صناعة الأفلام من كلية جولدسميث في لندن وتحمل أيضاً شهادة ماجستير في الدراسات العربية من جامعة جورج تاون في واشنطن. و تشغل حالياً منصب رئيسة قسم إنتاج الأفلام في كلية الثقافة و الفنون في جامعة دار الكلمة في بيت لحم.

ناهد عواد

صانعة أفلام فلسطينية مقيمة في برلين. تعمل ناهد في صناعة الأفلام و الإنتاج التلفزيوني منذ 1997. حصلت ناهد على دبلوم من كلية الأفلام الأوروبية في الدنمارك و أطلقت منذ ذلك ثمانية أفلام بصيغ مختلفة (تجريبي، قصير، روائي طويل) منها على سبيل المثال “25 كلم”، “5 دقائق عن بيتي”، “ماشيين؟”، “غزة تنادي”؛ كل منها بعد بحث شديد الدقة. ناهد انطلقت في رحلتها الخاصة للبحث عن أرشيف فلسطيني بخصوص مطار القدس، و أدركت أنه يمكن جمعه فقط من خلال ألبومات الصور العائلية للأشخاص الذين عملوا سابقاً في المطار و التي حملوها معهم عندما تم نفيهم إلى عمان، بيروت و حتى برلين. ناهد هي خبيرة صناعة الأفلام في فريق [زيت و زعتر].

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial