منبر ابن رشد – العدد العشرون خريف 2016

الفهرس كلمة التحرير         عبير بشناق         إنجليزي  ألماني  عربي “الحصاد المر للربيع العربي – تحولات النخب وحراك اجتماعي جديد”. وجهة نظر غربية –         عرض كتاب لموريل أسبورغ و هايكو فيمن– ألمانيا يقدمه حامد فضل […]

Continue Reading

غياب الفرد في الثقافة العربية: المفارقة المسكوت عنها لمطلب الديمقراطية في العالم العربي

الشرط الأوّلي للديمقراطية هو احترام حرّية الفرد Individu . ولكن السؤال الأول الذي يطرح نفسه في هذا السياق هو السؤال حول ماهية هذا الفرد وحول نطاق تلك الحرية الفردية الذي ترتكز عليه الديمقراطية. ولنتفق على أن ذلك السؤال هو سؤال مركزي في الفكر السياسي ونظريات الدولة قديما وحديثا.

Continue Reading

كلمة التحرير – العدد العشرون خريف 2016

أيها القرّاء الاعزّاء نرحب بكم بعدد جديد من منبر ابن رشد ونوفيكم بالمواضيع: صدر نهاية سنة 2015 عن المعهد الالماني للسياسة الدولية والأمن في برلين دراسة بالعنوان “الحصاد المرر للربيع […]

Continue Reading

وجهة نظر غربية – الحصاد المر للربيع العربي.(1) تحولات النخب وحراك اجتماعي جديد(2) – دراسة د. موريل أسبورغ، هايكو فيمن(3)

عرض وتقديم فادية فضة و د. حامد فضل الله(4) صدرت عن المعهد الالماني للسياسة الدولية والأمن/برلين دراسة بالعنوان أعلاه للباحثين د. موريل أسبورغ ، وهايكو فيمن. نقدم هنا عرضاً مكثفاً […]

Continue Reading

فاطمة المرنيسي: تفكّك البطريركيّة الغربيّة

بقلم ممدوح فرّاج النّابي PDF تفكيك خطاب الاستشراق الجانب المهم الذي أغفله مَن تناولوا خطاب المرنيسي بالنقد والدرس هو اهتمام بتفكيك الصورة الخاطئة التي رسمها الاستشراق للحريم، على نحو ما […]

Continue Reading

الكفاح ضد كتاب “كفاحي” لهتلر ما زال مستمرا

بقلم حكم عبد الهادي بعد سبعين عاما من موت هتلر وتسعين عاما من صدور كتابه “كفاحي” صدرفي مطلع شهر يناير 2016 هذا الكتاب مجددا في ألمانيا عن معهد تاريخ العصر   […]

Continue Reading

جدل الهوية الوطنية والدين والعلمانية في الدولة الديمقراطية

بقلم د. حبيب حداد شغلت مسالة العلاقة بين العلمانية والديمقراطية  من جهة، وكذلك العلاقة بين  كل من الهوية الوطنية والدين، اي الدين الإسلامي، العلمانية والديمقراطية من جهة ثانية، حيزا واسعا […]

Continue Reading

المبدع والقارئ اربعينية الروائي والشاعر العراقي صبري هاشم*

تعرفت على صبري عند عودتي الثانية الى برلين، وهو قادمُ اليها من هانوفر عام 1996
ضمتنا في البداية، حلقة ثقافية/ادبية صغيرة بمشاركة الشاعر العراقي حامد حميد والكاتب والشاعر السوداني أمير حمد علي ناصر. كنا نقرأ ونناقش ونتبادل انتاجنا. ولكنها اندثرت سريعاً شأن كل منظماتنا العربية، لا عمراً طويلاً ولا ثمراً وفيراً. ولكن توثقت علاقتي معه لينضم الى اصدقائي العراقيين وما أكثرهم وما أكرمهم. كنت اعرض عليه قصصي القصيرة، يطالعها متمعناً وناقداً وهو الكاتب المتمرس، وأنا احبو في مجال وحقل بعيداً عن تكويني وتأهيلي، دون إهمال التكوين الذاتي. نبهني الى اهمية العنوان في القصة، فهو العتبة الأولى التي تغري القارئ بالدخول الى عالم النص ويتضمن العلامة والرمز، فتتجلى بذلك جوانب اساسية من دلالات النص. وهذا ما نبهني اليه ايضا من قبل كاتبنا المبدع الراحل الطيب صالح، عندما شرفنا زائراً ومشاركاً في جمعيتنا الأدبية البرلينية.

Continue Reading
Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial